16 منظمة حقوقية: احتجاز جثة عبد العزيز العبّار اقرار بسياسة الإفلات من العقاب في البحرين

أمنظمة يمن تدين اغتيال الشابين الدمني وتطالب الحكومة اليمنية بالتحرك الجدي والعاجلدانت بشدة 16 منظمة حقوقية الأسلوب الذي تتعاطي فيه السلطة البحرينية مع قضية المواطن البحريني عبد العزيز العبار (27 سنة) الذي تورطت الأجهزة الأمنية بقتله، لافتة إلى أنّ تزوير شهادة الوفاة وعدم كتابة سبب الوفاة الحقيقي، الأمر الذي تسبب باحتجاز جثة الضحية لـ 22 يوما حتى الآن بثلاجة الأموات ما يكشف عن مدى تكرس سياسة الإفلات من العقاب في البحرين، والتلاعب الرسمي بقضايا ضحايا الاحتجاجات السلمية.

وتسائلت المنظمات: “أين هو دور المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان والأمانة العامة للتظلمات والنيابة العامة ولجنة حقوق الإنسان البرلمانية وغيرها من الجهات الرسمية من المساعدة في رفع معاناة عائلة الضحية؟!”، داعية المنظمات والمؤسسات الحقوقية الدولية إلى ممارسة الضغط اللازم لايقاف هذا التمادي في أساليب الإفلات من العقاب.

وحول حادثة العبار، أضافت المنظمات: “أصيب عبد العزيز العبار بمقذوف ناري بشكل مباشر في منطقة الرأس أثناء الطلق العشوائي بسار للمشاركين في مجلس عزاء بسار في 23 فبراير 2014م؛ ليتوفى بعد أكثر من 50 يوم من الغيبيوبة بالمستشفى بتاريخ 18 أبريل 2014م”، مشيرة إلى أنّ هذه المنهجية في استخدام القوة المفرطة أثناء قمع الاحتجاجات السلمية أو تنفيذ سياسة العقاب الجماعي وثقتها تقارير المنظمات الحقوقية الدولية وتقرير بسيوني.

وتابعت المنظمات: “هذه ليست الحادثة الأولى، حيث سبق وأن حدثت ثلاث قضايا لكل من الضحايا: الإعلامي أحمد إسماعيل (22 سنة) و(12 يوم) من التهرب من تسليم تقرير واضح حول الوفاة، وصلاح عباس حبيب (36 سنة) قتل بسلاح ناري وتعرض للتعذيب، ومحمود الجزيري (20 سنة) و(12 يوم) من احتجاز الجثة بعد قتله بطلق ناري أثناء قمع الاحتجاجات السلمية في 14 فبراير 2013م”.

وطالبت المنظمات بمحاسبة المتورطين بقضايا القتل خارج اطار القانون لأكثر من 150 مواطن بحريني تورطت الأجهزة الأمنية بقتلهم، داعية الحكومة البحرينية إلى الانضمام لاتفاقية روما للمحكمة الجنائية الدولية من أجل تسهيل عملية الشروع الفوري نحو العدالة الانتقالية، وانهاء الأزمة التي تعصف بالبلاد لأكثر من ثلاث سنوات.

والمنظمات الموقعة هي: “منتدى البحرين لحقوق الإنسان، الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات – مصر، مركز اللؤلؤة لحقوق الإنسان، منظمة سلام البحرين لحقوق الإنسان، اللجنة الدولية لحقوق الإنسان – باكستان، مجلس الوحدة العربية والتعاون الدولي – واشنطن، المنظمة العالمية لحقوق الإنسان – واشنطن، المنظمة الدولية للتنمية وحقوق الإنسان – مصر، المنظمة الدولية للهلال والصليب الأحمر الدولي – لندن، الجمعية الأردنية لحقوق الإنسان، مركز عمّان لدراسات حقوق الإنسان – الأردن، مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب – لبنان، شبكة أمان للتأهيل والدفاع عن حقوق الإنسان، المنتدى الخليجي لمؤسسات المجتمع المدني – الكويت، منظمة ساوة لحقوق الإنسان – العراق/سماوة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *