مقتل مصور يعمل لحساب قناة الرشيد الفضائية في معارك وسط الفلوجة

15-6-2016

ينعى المرصد العراقي للحريات الصحفية إستشهاد الزميل المصور التلفزيوني “فاضل عباس الكرعاوي”، الذي قتل نتيجة سقوط صاروخ هاون على مجموعة مقاتلة كان برفقتها أثناء تغطيته لمعارك القوات العراقية ضد داعش في منطقة حي الشهداء الثانية وسط الفلوجة غرب العاصمة.

زيد شبر مراسل المرصد العراقي للحريات الصحفية في قاطع عمليات الفلوجة، أبلغ عن إستشهاد الكرعاوي وقال، إنه كان برفقة قوات عراقية تقاتل في منطقة حي الشهداء الثانية وسط  الفلوجة عند احتدام الاشتباك العنيف مع تنظيم داعش صباح اليوم الأربعاء ماأدى الى إصابته بسقوط قنبرة هاون وإستشهاده على الفور.

الشهيد الكرعاوي، يسكن محافظة بابل، حيث يعمل مديرا تنفيذيا لراديو المدينة ومصور قناة الرشيد الفضائية ضمن مكتب بابل، وهو أحد أشهر المصورين الفوتوغرافيين والتلفزيونيين فيها.

ويعد الزميل “فاضل عباس الكرعاوي”، الثالث من الصحفيين الذين يقتلون منذ بدء معارك تحرير الفلوجة حيث سبق وأن أستشهد الزميل المراسل الحربي تحسين الساعدي في 23 مايو الماضي عندما كان يرافق القوات العراقية هناك، والزميل “عبدالله عريان عودة”، الذي استشهد في 30 مايو الماضي عندما كان يرافق القوات هناك.

الزميل هادي جلو مرعي رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية دعا القوات العراقية الى توفير ضمانات الحماية للصحفيين من مراسلين ومصورين أثناء التغطية الميدانية وطالب إدارات وسائل الإعلام بأن توفر لطواقمها الإعلامية معدات الأمن اللازمة من خوذ ودروع وتبقى على تواصل دائم معهم حيث شكا بعض الزملاء من عدم التعاون من بعض الجهات أثناء تنقلهم في الميدان للتغطية الصحفية.

الزميل علي شاكر السلطاني مدير مكتب المرصد في محافظة بابل نعى لزملائه الصحفيين في المحافظة الراحل الشجاع ووصفه بأشجع المصورين واكثرهم بسالة في تغطية المعارك ومتابعة الاحداث منذ عام 2003 وحتى لحظة إستشهاده الحزين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *