13 يناير ,2015
الدولة
المنظمة

الائتلاف المصرى لحقوق الطفل … يؤكد على رفضه لإعلان رقم حصر أطفال فى الشارع

الائتلاف-المصرى-لحقوق-الطفلأعلنت وزارة التضامن الاجتماعى أمس نتائج الحصر الذى قامت به الوزارة لظاهرة أطفال فى الشارع لعام 2014 ، والذى أعلن الائتلاف منذ الاعلان عن البدء فى إجراؤه تحفظاته على هذه النوعية من المسوح فى ظل غياب تعريفات موحدة للظاهرة وعدم الاتفاق على المنهجية التى سيتم بها هذا المسح والجهات المنوط بها إجراؤه !!! كما سبق وأن قام أمين عام الائتلاف بمناقشة الوزارة فى جدوى هذا المسح وتلك التحديات التى تواجهه ومقارنته بالمسوح السابقة سواء التى قامت بها وزارة التضامن عام 2010 أو المجلس القومى للطفولة من قبل !! وقد ناقشت جمعيات الائتلاف على فى إجتماعها بالاسكندرية يوم 24 ديسمبر الماضى المسح والموقف منه وهو رفض الجمعيات أعضاء الائتلاف لهذا المسح الاحصائى …

وقد شارك أمين عام الائتلاف السيد / هانى هلال – فى الاجتماع الذى نظمته الوزارة لعرض تقرير أولى حول نتائج هذا المسح يوم 25 ديسمبر 2014 بمقر الوزارة بحضور بعض ممثلى الجمعيات الأهلية المعنية بالظاهرة ، وقد نقل الامين العام رسالة الجمعيات أعضاء الائتلاف الى الوزارة ، برفضها لهذا الرقم الذى توصل إليه المسح وهو 16019 طفل فى الشارع !!! وقد أشرنا إلى أن هذا المسح يعد كدراسة جيدة لأوضاع الأطفال فى الشارع يمكن البناء عليه فى تحديد التدخلات المطلوبة من كافة الأطراف لمواجهة هذه الظاهرة التى تؤرق المجتمع منذ سنوات عديدة ، وأن تكون بمثابة إنطلاقة جديدة للعمل المشترك فى ظل توجهات الارادة السياسية فى مصر للعمل على هذه القضية ، وأنه يجب البعد كل البعد عن إعلان أى أرقام قد تثير الجدل أو توقف مسيرة العمل المشترك وتضلل الجميع ، وأن الهدف ليس الوقوف على أعداد الظاهرة ولكن الهدف هو البدء فى مواجهة حقيقية يكون شعارها أطفالنا فى الشارع ضحايا وجب علينا جمعيا حمايتهم …

إلا أننا فؤجئنا الأمس بالمؤتمر الصحفى الذى عقد فى الوزارة لإعلان هذا الرقم الهزيل للظاهرة على مستوى كافة محافظات الجمهورية !!!

ويؤكد هنا الائتلاف عن رفضه التام لنتائج هذا المسح ، كما يستشهد الائتلاف بموقف المجلس القومى للطفولة والأمومة الذى أعلن هو الاخر عن تحفظه عن نتائج المسح بالرغم من شراكته للوزارة فى إجراؤه !!! الأمر الذى يضع العديد من علامات الاستفهام حوله وحول نتائجه !!!

ويطالب الائتلاف المصرى لحقوق الطفل السيد رئيس الجمهورية

بصفته من أطلق مبادرة الاهتمام بهذا الملف ، وطالب بإجراؤه كما أعلنت السيدة الفاضلة وزيرة التضامن عدة مرات ، بعد الأخذ بنتائح هذا المسح من حيث الرقم المعلن ، والاكتفاء بالنتائج التى توصف حالة أطفالنا فى الشارع والبدء فى عقد مؤتمر وطنى تحت رعايته لكافة الأطراف المعنية للوصول إلى أفضل السبل للبدء فى مواجهة هذه الظاهرة وتفعيل آليات حماية الطفل المنصوص عليها فى القانون لتكون هى الجهة المسئولة عن إستراتيجية المواجهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *